الرئيسية » أخبار العالم القروي » أبواب مفتوحة بتاكونيت حول” المرأة القروية و تحقيق التنمية المستدامة “

أبواب مفتوحة بتاكونيت حول” المرأة القروية و تحقيق التنمية المستدامة “

نظمت جمعية التواصل للثقافة و الفن بتعاون مع مندوبية التعاون الوطني لمدينة زاكورة ، الأبواب المفتوحة بمركز التربية و التكوين بجماعة تاگونيت.

و ذلك يومي 09 و 10 دجنبر 2017 بجماعة تاگونيت بحضور فعاليات المجتمع المدني و السلطات المحلية و الاقليمية ، تحت شعار ” تمكين المرأة القروية أداة واعدة لتحقيق اهداف التنمية المستدامة “.
و جاء افتتاح هذا المركز من أجل تقوية مهارات الفئات الهشة بما فيها الفتيات و النساء الفقيرات الغير متمدرسات و المنقطعات عن الدراسة و ذلك بهذف تقوية مهارتهن الذاتية و المهنية في المجال الحرفي حسب الخصوصيات المحلية و حاجيات الادماج السوسيو اقتصادي. و يقبل بالمركز جميع المواطنات المنحدرات من اوساط فقيرة او اللاتي يعشن وضعية صعبة هشة و يرغبن في اكتساب مهارات حياتية .


و يتضمن مركز التربية والتكوين شعب مختلفة و كل شعبة تحتضن مجموعة متجانسة من الوحدات ترمي الى تمكين المستفيدات من اكتساب معارف و مؤهلات و كفاءات ، كمل يتضمن المركز تكوينا حرفيا نظريا و تطبيقيا ثم دروس بمحو الأمية بالموازات مع انشطة تتضمن التوعية و التحسيس و التنشيط الاجتماعي الثقافي و كذا الفني الرياضي .

و قد اوكلت مهمة تسير المركز لجمعية التواصل للثقافة و الفن بتاكونيت و التي أسست سنة 2009 و تشغل المجال الثقافي الفني ثم الاجتماعي الرياضي ، و ذلك بعد انتقائها من بين مجموعة من جمعيات المجتمع المدني المحلية إبان تقدمها لمندوبية التعاون الوطني بزاكورة ببرنامج مدقق لشكل تنظيم و تسيير الانشطة السنوية التي ستقام من داخل مركز التربية و التكوين .
و تتضمن برمجة هاته اليومين المفتوحتين انشطة و عروض و صبحيات للاطفال ، و معرض للصناعة التقليدية الحرفية . مرفوقة بلقاءات تواصلية مع نساء تاگونيت حول مركز التربية و التكوين و اختصاصاته ثم اهدافه.

zagoranews.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*