عناوين
الجامعة العربية تؤكد أهمية حوار الحضارات والثقافات لبناء تنوع ثقافي  « التنمية القروية »   “قنديل البحر السام” يعود للظهور بشواطئ الشمال  « التنمية القروية »   وفد ألماني يزور المغرب لتبادل التجارب حول الحبوب وفد ألماني يزور المغرب لتبادل التجارب حول الحبوب  « التنمية القروية »   21 أيار/مايو …اليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية  « التنمية القروية »   “الفاو” تدعو الدول والأفراد إلى بذل المزيد من الجهود لحماية النحل وغيره من الملقحات لتجنب حدوث نقص شديد في التنوع الغذائي…  « التنمية القروية »   إعداد 21 مخطط عمل للتنمية المستدامة تحدد مساهمة القطاعات الوزارية لتنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة…  « التنمية القروية »   هؤلاء أعضاء لجنة تحكيم جائزة “تميز” للمرأة المغربية  « التنمية القروية »   المغرب والنيجر يعززان تعاونهما في مجال الطاقة  « التنمية القروية »   تأسيس الشبكة المغربية “البيمهنية” للري.. وهذه خارطة طريقها  « التنمية القروية »   انتخاب المغرب رئيساً مشاركاً للفريق الرفيع المستوى للشراكة والتنسيق وتعزيز القدرات الإحصائية لرصد خطة التنمية المستدامة 2030 برسم سنتي 2018 و2019  « التنمية القروية »  
الرئيسية » مقالات » أوضاع مؤسسات التعليم تستنفر جمعويّي أمسمرير

أوضاع مؤسسات التعليم تستنفر جمعويّي أمسمرير

عبرت كل من جمعية تيرسال للأسرة والتضامن والتنمية المستدامة وجمعية أنروز للتنمية بجماعة أمسمرير، في إقليم تنغير، عن قلقهما من واقع المؤسسات التعليمية الابتدائية والثانوية التأهيلية الوحيدة بالمنطقة، بسبب عدم استفادتها من برنامج التأهيل الذي أطقته الوزارة الوصية.

وكشفت الجمعيتان، في بيان مشترك توصلت به جريدة هسبريس الإلكترونية، غياب المدراء في كافة مؤسسات التعليم الابتدائي، ما حاولت المديرية الإقليمية بتنغير استدراكه بتكليف مدرسين يجمعون بين مسؤوليتي الإدارة والتدريس؛ وهو ما اعتبره البيان “استهتارا” بالعملية التربوية ومستقبل تلاميذ المنطقة.

وانتقدت الجمعيتان تدبير ثانوية يوسف بن تاشفين التأهيلية من لدن المدير التربوي بمفرده، بسبب انتقال باقي الأطر الإدارية دون تعويضها؛ “وهو ما يستحيل معه الحديث عن الإصلاح في مؤسسة تستقبل أزيد من 1200 تلميذ وجل أساتذتها من المتعاقدين”، داعية في السياق ذاته إلى ضرورة تصحيح الوضع من لدن المديرية الإقليمية “قبل فوات الأوان”.

وأشارت كل من جمعية تيرسال وجمعية أنروز في البيان ذاته إلى غياب القسم الداخلي بالثانوية التأهيلية الوحيدة بالجماعة، التي تستقبل تلامذة، أزيد من 60 بالمائة منهم تبعد مساكنهم بأزيد من 10 كيلومترات عن مركز أمسمرير القروي.

وحملت الجمعيتان المديرية الإقليمية لتنغير المسؤولية مشيرة إلى أن “واقع التعليم بالمنطقة يتنافى مع إستراتيجية الإصلاح الوزارية، وكذا مع روح الخطابات الملكية التي تولي اهتماما بليغا بالتنمية البشرية، بما فيها قطاع التربية والتكوين”.

من جهته، اكتفى زايد بن يدير، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتنغير، والذي تم تكليفه مؤخرا بتدبير شؤون التعليم مؤقتا، بعد إعفاء المدير الإقليمي السابق، في اتصال هاتفي بجريدة هسبريس الإلكترونية، بالقول إنه لا يتوفر على معلومات من أجل الرد على ما جاء في البيان سالف الذكر.

هسبريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*