عناوين
قرويون يطالبون بإصلاح مسلك بضواحي خريبكة  « التنمية القروية »   المغرب يشرع في تصدير الأحصنة العربية الأصيلة إلى الخليج وأوروبا  « التنمية القروية »   مشاركة الأميرة للا حسناء في مؤتمر كوب23 (موقع إلكتروني إيطالي)  « التنمية القروية »   تعميم مشروع إنعاش تشغيل الشباب بالوسط القروي بمختلف جهات بالمملكة  « التنمية القروية »   اليوم الدولي للتسامح 16 تشرين الثاني/نوفمبر  « التنمية القروية »   المغرب يراجع “معايير الجودة” لرفع تنافسية منتجاته في العالم  « التنمية القروية »   النسخة الرابعة عشرة للمعرض الجهوي لتربية الماعز بشفشاون  « التنمية القروية »   “عربات الموت” باشتوكة .. آليات تمرغ آدمية العمال في المهانة  « التنمية القروية »   هنغاريا تستثمر 5.7 مليار درهم في الفلاحة بالمغرب  « التنمية القروية »   الصندوق الدولي للتنمية الفلاحية يتوج برنامج تنمية السلاسل الفلاحية بمناطق الحوز الجبلية  « التنمية القروية »  
الرئيسية » الموضوعات » التنمية المستدامة » إصدار يدقق في الأمن البيئي بالفضاء المتوسطي

إصدار يدقق في الأمن البيئي بالفضاء المتوسطي

عن المجلة المغربية للإدارة المحلية والتنمية (REMALD)، صدر مؤلف جماعي يتضمن أشغال الندوة الدولية حول “البيئة في حوض البحر الأبيض المتوسط.. فضاء للشراكة أم مجال للتنافس؟”، التي نظمها مختبر الدراسات الدولية حول تدبير الأزمات التابع لكلية الحقوق في جامعة القاضي عياض؛ بشراكة مع المؤسسة الألمانية “هانس سايدل”، بمراكش يومي 25 و26 نونبر 2016.

وتضمن المؤلف، الذي أشرف على إنجازه كل من الدكتور إدريس لكريني والدكتور الحسين شكراني، مداخلات علمية قيّمة لخبراء وباحثين من المغرب وتونس والجزائر ومصر باللغتين العربية والفرنسية.

ويهدف الكتاب، الذي جاء في 238 صفحة من الحجم الكبير، إلى تعميق النّقاش حول الأمن البيئي المتوسطي وتفاعل أنماط التّعاون والصّراع في هذا الصدد، في ظرفية ازدادت فيها أهمية البيئية ضمن السياسات الدولية والوطنية.

كما يتضمّن المؤلف إحدى عشرة دراسة وبحثا لجامعيين وخبراء من تخصصات مختلفة؛ تناولت الموضوع من جوانب مختلفة، إذ قسمت إلى ثلاثة محاور أساسية، خصص الأول منها لمناقشة التهديدات المناخية في حوض المتوسط من جهة، ومستويات التفاعل من جهة أخرى، وتناول الثاني آفاق حماية البيئة في هذا الحوض وإسهامات التأسيس في هذا الشأن؛ أما المحور الثالث والأخير فتناول السياسات العمومية في المغرب ومدى استحضارها للبعد البيئي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*