محمد أشرف المسعودي
 اكتسى فضاء كورنيش الناظور عشية يوم  الخميس حلة بيئية محضة من خلال احتضانه لفعاليات الدورة الأولى لـ ” الأسبوع الأخضر” المنظم تحت شعار ” بيئتي .. حياتي ” من طرف جمعية ” سمايل للثقافة بالناظور ” بشراكة مع وزارة البيئة والطاقة والتنمية المستدامة، وذلك تزامنا مع تخليد ذكرى عيد العرش المجيد خلال الفترة الممتدة بين 27 يوليوز و 01 غشت 2017 وشهد حفل الافتتاح الرسمي لفعاليات ” فضاء الأسبوع الأخضر” ، حضور شخصيات هامة على المستوى المحلي والجهوي والوطني، إضافة إلى ضيوف دوليين حلوا بمدينة الناظور من أجل المشاركة في فعاليات الدورة الأولى للحدث البيئي الذي تستضيفه مدينة الناظور، اذ تخلل حفل الإفتتاح الرسمي فقرات تنشيطية وفنية وتكريم شخصيات وطنية ودولية نظير مساهماتها الهامة في المجال البيئي، إذ عرف الموعد ايضا القيام بجولة داخل الفضاء عبر أروقة وورشات المشاركين وكشف الستار عن مجسم الدورة الذي أبدعته أنامل الفنان التشكيلي العالمي ” المختار غيلان ” ضيف شرف الحدث البيئي لمدينة الناظور، والذي هو عبارة عن مجسم لمعلمة النادي البحري ,والتي اعتبرت بمثابة مفاجأة أبهرت زوار الفضاء. ومن جانب آخر سيعرف البرنامج العام لفعاليات الدورة الأولى لفضاء ” الأسبوع الأخضر” أنشطة مكثّفة ومتنوعة تشمل ورشات حول المجال البيئي، من تأطير وإشراف أطر وازنة وطنية ودولية، إلى جانب ندوة علمية بيئية، وفضاءات موازية ببعض الجماعات القروية والحضرية بإقليم الناظور، وأنشطة علمية و ثقافية وفنية يومية، ذات البعد التحسيسي والتوعوي للحفاظ على سلامة بيئتنا، عملا بالتعليمات الحكيمة والرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، التي أعلن عنها جلالته خلال فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة لتغيير المناخ cop 22 المنعقد بمراكش بتاريخ 08 نوفمبر 2016 . وجدير بالذكر أن مجموعة من الخبراء البيئين حضروا إلى الحفل من مختلف الدول أهمهما دولة الصين، فرنسا، إسبانيا واليابان،حيث تم تكريمهم خلال الحفل، الذي قام إختارت له الجمعية للإحتفال بعيد العرش حيث قامت ببرمجة مجموعة من الأنشطة لهذه المناسبة. كما تم إختيار مجسم المعلمة التاريخية “كلوب” لإفتتاح هذا الموعد البارز، والتي قام مجموعة من النشطاء البيئين بتجسيدها بإستعمال المتلاشيات.