عناوين
الوزير حمو اوحلي يكشف ل”الأيام24″ برنامجا جديدا للتنمية القروية  « التنمية القروية »   الجامعة العربية تؤكد أهمية حوار الحضارات والثقافات لبناء تنوع ثقافي  « التنمية القروية »   “قنديل البحر السام” يعود للظهور بشواطئ الشمال  « التنمية القروية »   وفد ألماني يزور المغرب لتبادل التجارب حول الحبوب وفد ألماني يزور المغرب لتبادل التجارب حول الحبوب  « التنمية القروية »   21 أيار/مايو …اليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية  « التنمية القروية »   “الفاو” تدعو الدول والأفراد إلى بذل المزيد من الجهود لحماية النحل وغيره من الملقحات لتجنب حدوث نقص شديد في التنوع الغذائي…  « التنمية القروية »   إعداد 21 مخطط عمل للتنمية المستدامة تحدد مساهمة القطاعات الوزارية لتنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة…  « التنمية القروية »   هؤلاء أعضاء لجنة تحكيم جائزة “تميز” للمرأة المغربية  « التنمية القروية »   المغرب والنيجر يعززان تعاونهما في مجال الطاقة  « التنمية القروية »   تأسيس الشبكة المغربية “البيمهنية” للري.. وهذه خارطة طريقها  « التنمية القروية »  
الرئيسية » دراسات و أبحاث » الأمطار ترفع توقعات النمو في المغرب

الأمطار ترفع توقعات النمو في المغرب

يرتقب المغرب موسماً زراعياً جيداً بفعل تأثير الثلوج والأمطار المتساقطة إيجاباً، على أن تتخطى القيمة المضافة في القطاع الزراعي 13 بليون دولار خلال هذه السنة. إذ يشهد المغرب طقساً شتوياً غير مألوف منذ عقود، بحيث غطّت الثلوج الكثيفة أجزاء كبيرة من جبال المغرب وأوديته، وتراجعت درجة الحرارة إلى 10 تحت الصفر في مرتفعات الجبال، وقُطعت طرق الإمدادات عن مئات القرى.

كمـــا توقفت حركة السير فوق قمم جبال الأطلس، التي تـــوافد إليها السياح والمغامرون من داخل المغرب وخارجه.

وامتدت الثلوج إلى مناطق صحراوية في جنوب المغرب لم تصلها منذ القرن الماضي. وأفادت مديرية الأرصاد الجوية بأن الطقس البارد والأمطار والثلوج الذي يشهده المغرب منذ أسابيع، ناتج عن تسرب كثل هوائية باردة آتية من القطب الشمالي عبر شمال المحيط الأطلسي».

وأفادت وزارة الزراعة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بأن الثلوج والمتساقطات «ستؤثر إيجاباً في الموسم الزراعي المقبل». واعتبرت أن عودة موسم الأمطار والثلوج على نطاق واسع «سيتيح احتواء النقص المسجل في المواسم الماضية، كما تنعكس الظروف المناخية إيجاباً على نمو الزراعات النباتية.

وتظهر صور الأقمار الاصطناعية أن الحالة النباتية للزراعات جيدة وتتطور نتيجة الظروف المناخية».

وأكدت الوزارة في بيان أن «وضع المراعي والزراعات العلفية يشهد تحسناً على المستوى الوطني، ما سينعكس إيجاباً على المتوافر من أعلاف المواشي التي تبدو في حال صحية جيدة، ووضعنا برنامجاً خاصاً لتوزيع الشعير المدعوم على الأقاليم المتضررة من موجة البرد والثلوج، التي تواجه مشاكل في التزود بأعلاف الماشية».

ورفعت مؤسسات التصنيف الدولية توقعاتها لنمو الاقتصاد المغربي إلى 3.8 في المئة خلال هذه السنة، من نحو 3.2 في المئة القريبة من توقعات المصرف المركزي.

وتبدو الظروف المناخية سانحة لتحقيق موسم زراعي جيد في الصيف المقبل، قد يقترب فيه إنتاج الحبوب من 10 ملايين طن المسجلة العام الماضي، ما سيجعل المغرب يوفر نحو 900 مليون دولار استخدمها العام الماضي لشراء القمح في السوق الدولية، بتراجع 35 في المئة مقارنة بعام 2016.

ويتوقع أن تتجاوز القيمة المضافة في القطاع الزراعي 120 بليون درهم (13 بليون دولار) خلال العام الحالي، أي ضعف قيمة صادرات السيارات، ما سيحسن وضع الميزان التجاري ويعزز دخل المزارعين ويقلص ظاهرة الهجرة القروية نحو المدن التي تنتشر في زمن الجفاف والقحط.

logo

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*