عناوين
فلاح مغربي يتحدى الجميع بهدا الإنجاز العظيم!!!! ماشاء لله تعالى الخير هدا  « التنمية القروية »   دراسة ميدانية تبحث معوقات التوسع الدولي لنشاط الشركات المغربية  « التنمية القروية »   محادثات في بروكسيل بين بوريطة وفيديريكا موغيريني  « التنمية القروية »   بروكسيل:المغرب يعلن تضامنه مع مجموعة دول الساحل  « التنمية القروية »   الواحات “أكبر كنز” لجهة درعة- تافيلالت والحفاظ عليها أمر ضروري ( والي الجهة)  « التنمية القروية »   المنتدى الأول للنظافة بالدار البيضاء .. من أجل الانخراط في عمل مشترك لمواجهة تحديات تدبير النفايات  « التنمية القروية »   المنتوجات المحلية المغربية تشارك في المعرض الدولي للزراعة بباريس  « التنمية القروية »   كاتبة مغربية تقارب “نساء – الإسلام والغرب”  « التنمية القروية »   مكناس تستعد لاستقبال نجوم “الدراما التلفزية” العالمية ورهانات السياحة و الإقتصاد في مقدمة الأهداف  « التنمية القروية »   بلاتير: المغرب هو “المستضيف المنطقي” لكأس العالم 2026  « التنمية القروية »  
الرئيسية » أخبار العالم القروي » الحقول الإسبانية تستعد لتشغيل 000 16 امرأة مغربية لجني الفواكه الحمراء

الحقول الإسبانية تستعد لتشغيل 000 16 امرأة مغربية لجني الفواكه الحمراء

بسبب نقص اليد العاملة، قامت التعاونيات الفلاحية الإسبانية بتشغيل 16 ألف عاملة مغربية في الحقول الإسبانية مقابل 2000 خلال السنة الماضية

ستقوم التعاونيات الفلاحية الإسبانية بتشغيل حوالي 16 ألف عاملة مغربية موسمية هذا العام مقابل 2000 خلال العام الماضي! هذا النوع من التشغيل لم يتجاوز حدود 5000 عاملة. غير أن الوضع هذه السنة مختلف ويدل على نقص اليد العاملة بإسبانيا

ومع الأزمة الاقتصادية، لم يعد العمال الإسبان يطمحون إلى الوظائف الصغيرة والصعبة، وكذلك الوظائف الفلاحية الموسمية. ولذلك اقترح المزارعون الإسبان على الحكومتين المغربية والإسبانية عقدا لتشغيل  16 ألف عاملة مغربية. وهكذا، فإن العاملات الموسميات سيذهبون إلى بلاد الأندلس ابتداء من شهر مارس إلى غاية شهر يونيو المقبل

هذه المبادرة التي تنظمها الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، سوف تقوم باختيار النساء ذات الخبرة، البالغات سن 30 إلى 40 عاما، ومتزوجات وأمهات. وتهدف هذه المعايير إلى إعطاء الأولوية للأسر المحتاجة ولكن أيضا ضمان عودة العاملات الموسميات إلى المغرب بمجرد انتهاء عقدهم. وتتعهد النساء المختارات بالبقاء في إسبانيا طوال مدة العقد

وعقب اتهامات « العبودية » العديدة، تم تعديل الأجور إلى أعلى هذا العام. وفي مناسبات عديدة، اتهمت الجمعيات ووسائل الإعلام وما إلى ذلك الشركات الاسبانية بالسماح بالوصول إلى قوة عاملة منخفضة التكلفة تسمح لها بتخفيض تكاليفها على حساب العمال الموسميين. الراتب، الذي تم تحديده في 50 درهما/ اليوم الواحد أو 5900 درهم / الشهر كحد أقصى، سوف يرتفع الآن إلى 410 درهم /اليوم الواحد. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم تأمين اليد العاملة من الحوادث في العمل.

agrimaroc.ma

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*