الرئيسية » أخبار العالم القروي » تخصيص أزيد من مليوني شتلة لعملية التشجير بمنطقة الأطلس الكبير برسم موسم 2017/ 2018

تخصيص أزيد من مليوني شتلة لعملية التشجير بمنطقة الأطلس الكبير برسم موسم 2017/ 2018

مراكش – باشرت المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بالأطلس الكبير، عمليات التشجير برسم موسم 2018/2017، والتي تستهدف غرس أزيد من مليوني شتلة بهدف تأهيل المجال الغابوي التابع لهذه المديرية والمحافظة على التوازنات الإيكولوجية للمنطقة.

وتروم المديرية من خلال هذه الحملة، التي تأتي بعد التساقطات المطرية الأخيرة التي شهدتها المنطقة، تشجير مساحة تقدر ب1170 هكتار، وتكثيف شجرة الأركان على مساحة تبلغ 371 هكتارا، والعرعار ( 2072 هكتار)، وكذا المحافظة على النباتات المتواجدة بالمنطقة على مساحة تصل إلى 774 هكتارا .

وحسب بلاغ للمديرية، فإن عمليات التشجير تواكبها مشاريع وأنشطة مدرة للدخل، من شأنها اعطاء دفعة قوية للتنمية المحلية.

ويتوخى من عمليات التشجير والبرامج المصاحبة لها، والتي رصد لها غلاف مالي قدر ب 4ر36 مليون درهم، النهوض بالمنطقة، وخلق فرص للشغل، والمحافظة على الغطاء النباتي، وتنويع المجال الغابوي بأصناف من النباتات والحيوانات المختلفة، وتوفير حطب التدفئة بجودة عالية، بالإضافة إلى التخفيف، بشكل ملموس، من الاستغلال المفرط للساكنة لجميع أشكال النباتات المتواجدة، وإعادة تهيئة المجال بطريقة إيجابية وتحسين ظروف عيش الساكنة المحلية.

وتنضاف إلى هذه العمليات، يضيف المصدر ذاته، مشاريع مبرمجة تندرج ضمن استمرارية البرامج الحالية للمحافظة على الموارد الطبيعية للأنظمة الإيكولوجية بالجهة، وضمنها 19 مشروعا مجاليا.

وتسعى هذه المشاريع إلى تأهيل الأنظمة البيئية للتكيف مع التغيرات المناخية المقبلة، والرفع من مقاومتها لها، مما سيساهم في تقوية الآليات البيئية والاقتصادية والطبيعية ودعم الخدمات التي يوفرها المجال الغابوي ذات القيمة التراثية الكبيرة.

وأشارت المديرية إلى أن المشاتل الغابوية بالمنطقة انتجت أزيد من 9ر2 مليون شتلة وبجودة عالية بالنسبة للحملة الحالية، كما أن عمليات التشجير سبقتها مجموعة من الأشغال بهدف إعداد التربة.

mapecology.ma

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*