عناوين
10 أكتوبر: اليوم الوطني للمرأة المغربية  « التنمية القروية »   “أزمة العطش” تخلف سخط آلاف السكان بدواوير سيدي يحيى الغرب  « التنمية القروية »   تازناخت : المصلي تفتتح الدورة الخامسة لمهرجان الزربية الواوزكيتية  « التنمية القروية »   المغرب يشارك في اجتماع اللجنة التقنية المختصة للاتحاد الإفريقي حول الفلاحة والتنمية القروية والماء والبيئة  « التنمية القروية »   العطش يهدد ساكنة ايت الحبيب – النيف عمالة تنغير  « التنمية القروية »   بالصور : أزيد من 200 شخص من الفئات المعوزة إستفادوا من قافلة طبية بالشلالات في المحمدية  « التنمية القروية »   المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمكناس .. الوسط القروي في صلب المشاريع المصادق عليها  « التنمية القروية »   أخنوش يترأس اختتام معرض الزيتون بالسراغنة  « التنمية القروية »   منظمة الفاو تؤكد على ضرورة انضمام جميع الدول إلى “اتفاقية تدابير دولة الميناء” لوقف الصيد غير القانوني  « التنمية القروية »   أديس أبابا: استعراض التجربية المغربية في مجال الفلاحة والتنمية القروية والماء والبيئة.  « التنمية القروية »  
الرئيسية » أخبار العالم القروي » عطش ثلاثة ملايين قروي يلاحق الوزيرة أفيلال داخل البرلمان

عطش ثلاثة ملايين قروي يلاحق الوزيرة أفيلال داخل البرلمان

بعدما كشف تقرير برلماني يهم تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب وجود اختلالات تعتري استفادة قرابة ثلاثة ملايين مغربي بالعالم القروي، يرتقب أن تمثل شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المكلفة بالماء، أمام البرلمان، من أجل استعراض ما قامت به المسؤولة الحكومية والفرص الممكنة لتجاوز هذه الإشكالات.

وتجتمع لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب اليوم الثلاثاء، لدراسة موضوع برنامج ربط وتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب، حيث يرتقب أن تستعرض أفيلال إستراتيجية كل من كتابة الدولة المكلفة بالماء والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب؛ وذلك بحضور المدير العام للمكتب علي الفاسي الفهري.

ولتأهيل أنظمة التزويد بالماء الصالح للشرب في العالم القروي، فإن كتابة الدولة المكلفة بالماء مطالبة بدفع ما مجموعه بين 2,6 مليار و8,1 ملايير درهم، حسب السيناريوهات التي وضعتها الدراسات من داخلها، مشددة على أن عدد الساكنة القروية التي تستفيد من ولوج فعلي لخدمات الماء الشروب ارتفع إلى 9,87 ملايين نسمة، وفي سنة 2015، بقيت ساكنة تناهز 3,54 ملايين نسمة في الوسط لا تتوفر على خدمة قارة من الماء الصالح للشرب.

وعاش المغرب، خلال موسم الصيف، على وقع احتجاجات نفذها الآلاف من سكان العالم القروي، بسبب النقص الحاد الذي شهدته العديد من مناطق المغرب في المياه الصالحة للشرب، والتي واجهتها قوات الأمن في بعض الأحيان بالتعنيف.

وستكون شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المكلفة بالماء، في مواجهة المعطيات التي خلص إليها نواب الأمة والتي صدرت ضمن التقييم الذي يهدف إلى تعزيز الإطار المرجعي الذي جرى إنجازه من أجل تقييم السياسات العمومية من قبل مجلس النواب.

وأشار التقييم إلى أن 2,9 مليون نسمة تم ربطها بأنظمة التزويد بالماء الشروب تعتريها اختلالات، وذلك استنادا إلى خمس دراسات أنجزها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ابتداء من سنة 2010، والتي غطت مجموع التراب الوطني من أجل تشخيص الاختلالات التي يعرفها نظام التزويد بالماء الصالح للشرب.

وتؤكد المعطيات الرسمية أنه تم بلوغ نسبة 95 في المائة في سنة 2015، وهي النسبة التي تعني استفادة 12,8 مليون نسمة من ساكنة العالم القروي من الولوج إلى الماء الشروب على مسافة أقل من 500 متر؛ وهو ما يعني أن حوالي 610 آلاف شخص لم يستفيدوا بعدُ من التغطية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*