الرئيسية » أخبار العالم القروي » قمة المناخ تشيد بالملك والأمير .. التزام بالتنمية وانخراط للشباب

قمة المناخ تشيد بالملك والأمير .. التزام بالتنمية وانخراط للشباب

حظيت مشاركة الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد، الأمير مولاي الحسن، في قمة المناخ الدولية “وان بلانيت ساميت”، بإشادة عالية، اليوم الثلاثاء بباريس، خلال افتتاح هذا الحدث العالمي.

وقال مسير الجلسة الافتتاحية، بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والأمين العام للأمم المتحدة أونطونيو غوتيريز، ورئيس البنك العالمي جيم يونغ كيم، وكذا مجموع رؤساء الدول والوفود المشاركة “نشكر الملك محمد السادس الذي حرص، من خلال حضوره لهذه الجلسة الافتتاحية، على التأكيد على انخراطه من أجل قضية المناخ من خلال تنظيم كوب 22، وريادته من أجل تنمية مستدامة في القارة الإفريقية، وبرنامج طموح لتطوير الطاقات المتجددة “.

وأكد المسير على أن “الملك محمد السادس يظهر كيف أن قضية المناخ قضية كونية، وتهم جميع البلدان في الجنوب والشمال”. كما أبرز أن حضور ولي العهد، الأمير مولاي الحسن هو إشارة قوية لانخراط الشباب من أجل قضية المناخ.

وقال “اسمحوا لي أيضا بالتأكيد على أن حضور ولي العهد الأمير مولاي الحسن إشارة قوية لانخراط الشباب من أجل الدفاع عن مستقبل الأرض”.

وتهدف قمة المناخ الدولية “وان بلانيت ساميت”، المنظمة بشكل مشترك مع منظمة الأمم المتحدة ومجموعة البنك العالمي، بدعم من عدد من الشركاء الدوليين، إلى ترجمة الالتزامات التي تم اتخاذها خلال مؤتمرات (الكوب) بباريس ومراكش وبون إلى مبادرات ملموسة.

وتؤكد القمة على الخصوص على دور التمويل العمومي والخاص في محاربة انعكاسات التغيرات المناخية.

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر في وقت بلغت فيه حاجيات العالم من البنيات التحتية المستدامة حسب تقديرات مبادرة نيو كليميت إيكونومي إلى ما لا يقل عن 90 مليار دولار في أفق 2030.

map

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*