الرئيسية » أخبار العالم القروي » كلاب السلوقي تتنافس في سباق فريد للجري بجماعة السواكن

كلاب السلوقي تتنافس في سباق فريد للجري بجماعة السواكن

في مسابقة فريدة، نظّم في جماعة السواكن، بإقليم العرائش، سباق لأحد الحيوانات الأكثر وفاء للإنسان، وهو الكلب، وتحديدا صنف السلوقي؛ وذلك في إطار فعاليات المهرجان الثقافي الذي تنظمه الجماعة سالفة الذكر، تخليدا للذكرى الـ439 لمعركة وادي المخازن.

وشارك مجموعة من أصحاب كلاب السلوقي، مؤطرين من لدن جمعيات محلية وأخرى قادمة من خارج الإقليم، في السباق الذي جرى على أطوار.

واستعان المنظمون بأرنب اصطناعي، عبارة عن مجسّم شبيه بالأرنب، مربوط بخيط إلى دوّاستين ويجري جرّ “الأرنب” بسرعة، لتحفيز الكلاب على الجري.

ويُعدّ السلوقي من الحيوانات التي تربطها صلة وثيقة بسكان المنطقة، إذ يُستخدم في الصيد التقليدي. “السلوكي ورثناه من عهد جدودنا، وبقات علاقتنا به عادة في المنطقة”، يقول مصطفى العْلوي، رئيس جمعية أولاد علي المدنة للصيد التقليدي بالسلوقي وحماية البيئة واستعراض الحمام.

حين يُطلق عنان الكلاب المشاركة في السباق، ترتفع صيحات الجمهور، وهي عادة ترافق عملية الصيد؛ غير أنّ بعض الكلاب تتوقف عن الجري في منتصف المضمار، بعد أن تفطن إلى أنّ “أرنبة السباق” التي تجري خلفها بسرعة كبيرة ليست حقيقية.

باب المشاركة في السباق سالف الذكر لا يُفتح إلا للكلاب التي تتوفر فيها مجموعة من الشروط؛ وعلى رأسها أن تتوفر على الدفتر الطبي، حسب مصطفى العْلوي، مضيفا أن أصحاب الكلاب يقومون بتلقيحها سنويا، لحمايتها من الأمراض ومن التسمم.

وأضاف المتحدث ذاته أن أصحاب الكلاب يدفعون مصاريف تلقيحها وعلاجها من جيوبهم، في ظل غياب عيادات بيطرية مجانية، داعيا الجهات المسؤولة إلى توفير هذه العيادات وتوفير اللقاحات والأدوية مجانا.

وحسب إفادة العلوي، فإن تغذية السلوقي وحدها قد تكلف صاحبه ألف درهم في الشهر، مضيفا “أنا عندي خمسة د السلاك كتصرف عليهم خمسة آلاف درهم في الشهر”. وتتكون تغذية كلاب السلوقي، يردف المتحدث، من اللحم والبيض البلدي والحليب وزيت الزيتون.

وبالرغم من المصاريف التي يكلف السلوقي صاحبه، الذي يُدعى “المولوع”، فإنّ الصِّلة بين هذا الحيوان وبين صاحبه وثيقة، “المولوع يقدر يسمح فماكلتو باش يعشّي السلوكي ديالو”، يقول العلوي، مضيفا أنّه يعرف شخصيات تربي كلاب السلوقي، وتخرج في رحلات صيد ينظمها الصيادون بالمنطقة؛ ومنهم وزير.

هسبريس من جماعة السواكن (صور: سهيل الرميدي)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*