عناوين
مشروع تأهيل غابات الأركان يحقق نتائج مهمة في مجال تخليف شجيرات الأركان بالصويرة تارودانت وسيدي إفني  « التنمية القروية »   تربية النحل وزراعة الطحالب تنعش مداخيل العشرات بجهة الشرق  « التنمية القروية »   طنجة : دار المناخ المتوسطية تعقد لقاءاتها السنوية الأولى  « التنمية القروية »   اليوم الدولي للمهاجرين ….18 دجنبر / كانون الأول  « التنمية القروية »   ندوة علمية بمكناس…“التكثيف المستدام للنظم المسقية بالسايس :التدبير المعقلن وجودة الماء”  « التنمية القروية »   وزير الفلاحة يعلنعن اتخاذ تدابير متعددة ذات أولوية لمواجهة التأخر في التساقطات المطرية  « التنمية القروية »   الصرف الصحي يدفع إلى اعتصام بسيد الزوين  « التنمية القروية »   شركة إماراتية تستثمر مليار درهم بالفلاحة المغربية  « التنمية القروية »   مؤسسة بيل غيتس تعد بتخصيص 315 مليون دولار للبحث في المجال الزراعي  « التنمية القروية »   البنك الدولي يشيد بالمغرب  « التنمية القروية »  
الرئيسية » أخبار دولية » كلينتون في عرس بنكهة مغربية .. جمال القفطان يخطف الأبصار

كلينتون في عرس بنكهة مغربية .. جمال القفطان يخطف الأبصار

في ظهور لافت لهيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة وزوجة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، ارتدت قفطانا مغربيا خلال حضورها لحفل زفاف لاعب كرة القدم الإسرائيلي أليكس سفييكا من ابنة رجل أعمال أمريكي من أصول مغربية؛ وهو ما مكنها من الحصول على أجمل إطلالة في الحفل الذي حضرته شخصيات فنية وعمومية.

وتخلت هيلاري عن أسلوب لباسها المعتمد في جل المناسبات الخاصة والعامة خلال تواجدها بحفل زفاف ابنة الملياردير مارك العسري، المنحدرة أصوله من المغرب، مرفوقة بزوجها؛ وهو الموعد الذي حضرته أسماء فنية بينها جنيفر لوبيز وابنة الرئيس الأمريكي تيفاني ترامب.

وظفرت هيلاري بإطلالة أثارت الانتباه بعد ارتدائها قفطانا مغربيا صيفيا خفيفت (كندورة) باللون الأزرق، مع الحد الأدنى من الزينة؛ معتمدة على أقراط من الحجم الصغير ومتجاهلة ارتداء الكثير من المجوهرات باهظة الثمن.

وأطلقت مجلة “فوغ” الأمريكية على هيلاري كلينتون اسم “ملكة الشرق” بعد ارتدائها للقفطان، معتبرة أن “ما ارتدته كان الأنسب لهذا الاحتفال الذي أقيم في واحد من بين أفخم الفنادق الأمريكية”.

جدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي ترتدي فيها هيلاري كلينتون القفطان المغربي؛ فقد سحرها مظهره من قبل عند زيارتها للممملكة، في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، بينما كانت آخر زياراتها سنة 2012 في إطار جولة قامت بها للدول المغاربية.

القفطان المغربي التقليدي أصبح السفير الأول للثقافة المغربية؛ فقد استطاع أن يجد له مكانا بين اتجاهات الصيحات اللباسية العالمية، كما أصبح ارتداؤه في مناسبات فنية عالمية وسهرات كبرى أمرا عاديا، بل جعل بعضا ممن ارتدينه يتصدرن عناوين المنابر الإعلامية العالمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*