الرئيسية أخبار العالم القروي “تعاونية الجود” تجربة فريدة تصون كرامة المطلقات والأرامل ببوجدور

“تعاونية الجود” تجربة فريدة تصون كرامة المطلقات والأرامل ببوجدور

12 مارس 2018 - 9:58
مشاركة

في تجربة فريدة، أنشأت نسوة في مدينة بوجدور تعاونية ينحصر العمل داخلها على فئة واحدة من النساء، هن المطلقات والأرامل، والهدف هو توفير عمل لهنّ يحفظ كرامتهن، ويضمن استقلاليتهن بعد نهاية مسار الزواج، إن بسبب الطلاق أو موت الزوج.

تتخصص تعاونية الجود في إنتاج الكسكس الخماسي، وهو نوع من الكسكس المعروف والمستَهلك بكثرة في الأقاليم الجنوبية؛ ولم يكن عدد النساء اللواتي يشتغلن فيها عند بدء العمل 3 نساء، واستمر في التزايد إلى أن بلغ 80 امرأة حاليا.

جميع النساء المشتغلات في تعاونية الجود هن من المطلقات والأرامل، بمن فيهن مديرة التعاونية، عزيزة أيجا، التي تقول إنّ قرار تشغيل المطلقات والأرامل في التعاونية كان قد حُسم قبل تأسيسها، ومازال العمل به ساريا إلى اليوم.

تزيّن صالة الاستقبال بمقر تعاونية الجود التي تأسست قبل سبع سنوات شهادات كثيرة وميداليات حصلت عليها التعاونية، وتقول مديرتها بفخر: “تعاونيتنا تحتل الرتبة الثامنة عشرة على الصعيد الوطني، ومُنتجاتنا تلقى إقبالا كبيرا في السوق”.

إلى جانب الشهادات التقديرية والميداليات المعلقة على صالة الاستقبال، توجد شهادة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، نالتْها التعاونية، كما أن مسؤولاتها خضعن لدورات تكوينية في مجال السلامة الصحية.

تقول مديرة التعاونية: “قبل بناء البناية التي نشتغل داخلها كان أول شيء طرحناه على المهندس المكلف بالتصميم هو أن تكون البناية مستجيبة لمعايير إنتاج المواد الغذائية”، مضيفة: “منتجاتنا ذات جودة عالية”.

الكسكس الخماسي الذي تنتجه أنامل نساء تعاونية الجود يتم تسويقه محليا ووطنيا، وعما قريب سيتخطى المنتج حدود المغرب ليصل إلى الإمارات العربية المتحدة وفرنسا، بعد أن وقعت التعاونية اتفاقية مع تاجر لتسويق منتجها هناك.

وإذا كانت التعاونيات النسائية تشتكي غالبا من وجود عراقيل، وخاصة في التسويق، فإن تعاونية الجود تخطّت كل عراقيل البداية، وتمضي نساؤها نحو المستقبل بثقة كبيرة.

تقول عزيزة إيجا: “طريق النجاح مليء بالعراقيل والعثرات، وهذا شيء طبيعي، ولكننا تمكنا، بفضل الله وإرادتنا القوية، من تجاوز كل العراقيل التي واجهتنا في البداية، سواء في ما يتعلق بالإنتاج أو التسويق”.

hespress

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً