الرئيسية أخبار العالم القروي “قفطان مازاغان” .. أنامل مغربية تنسج تصاميم بألوان الأرض والسماء

“قفطان مازاغان” .. أنامل مغربية تنسج تصاميم بألوان الأرض والسماء

25 مارس 2018 - 21:05
مشاركة

بتصاميم تعانق التعدد الهوياتي للمغرب، وأخرى امتدت إلى باقي دُول المغرب العربي لتُقدم مزيجاً جميلاً بين الماضي والحاضر وتُعزز الثقافة والهوية المغربيتين، قدّم مصممو أزياء قفاطين زاوجت بين الأصالة والمُعاصرة، وبصموا بأنامل ذهبية ملامح موضة قفطان هذه السّنة.

وقدّم “قفطان مازاغان” في دورته السّابعة، من خلال خمسة عشر مصمماً ومصممة، تشكيلات مزجت بين ألوان الأرض والسماء، والزمرد الأخضر، ولون “البوردو” و”البيج”، لتُعانق الفصول الأربعة، وتُضفي مزيدا من الأناقة والجمال على المغربيات.

هذه التظاهرة، التي احتضنها المنتجع السياحي “مازغان”، تخللتها فقرات فنية أحيتها كل من دنيا باطما، ومكرمة الدورة ضيفة الشرف اللبنانية ديانا حدّاد، إلى جانب الفنانة سعيدة شرف التي ألهبت الجمهور بحماسها ورقصها على نغمات “مانّي” الحسّانية.

الفنانة اللبنانية ديانا حدّاد أعربت، في حديث لجريدة هسبريس الإلكترونية، عن سعادتها بتكريمها ضمن فعاليات تظاهرة فنية وإنسانية، وقالت: “أنا فخورة بتمثيلي بلدي ضمن فعاليات قفطان مازغان والزي المغربي التقليدي”، مشددة على البعد الإنساني للتظاهرة في تدشين مراكز لتكوين وتأهيل النساء في الخياطة والصناعة التقليدية.

من جهتها، قالت الفنان المغربية دُنيا باطما: “القفطان جزء من هويتي المغربية التي أفتخر بها أينما كنت داخل المغرب وخارجه، وأبذل جهدي لأقدّمه في أبهى حلته، حتّى وإن كان اليوم ليس في حاجة إلى التعريف لأنّه تجاوز الحدود الجغرافية العربية، ووصل إلى العالمية”.

بدورها، لم تتوان الفنانة الصحراوية سعيدة شرف في التعبير عن فخرها بالقفطان المغربي، والتعدد الهوياتي للثقافة المغربية من طنجة إلى لكويرة، وقالت: “مزج القفطان بالملحفة الصحراوية اجتهاد بسيط لمُواكبة الموضة، لكن هذا المزج حرصت من خلاله على إبراز التعدد الثقافي المغربي”.

أمّا خالد صدور، مدير الدورة مسؤول العلاقات الإعلامية بقفطان مازغان، فأبْرز في تصريح لهسبريس أنّ “هذه الدورة تهدف، على غرار الدورات السّابقة، إلى تسليط الضوء على الصناعة التقليدية المغربية ودورها في إنعاش السياحة والاقتصاد، بالإضافة إلى التعريف بالقفطان المغربي والمصممين الذي يقفون وراء هذا التراث المغربي المتميز”.

وكشف صدور أنّ هذه الدورة التي تنظمها جمعية “الأيادي البيضاء”، بشراكة مع منتجع مازغان بالجديدة ومركز “ليليان” للأثواب، خصصت مداخلها لتجهيز مركز للتكوين في مجال الخياطة وتصميم الأزياء بأزمور.

Hespress - هسبريس جريدة إلكترونية مغربية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً